موقع عرفه دوت كوم

موقع عرفه دوت كوم كوكتيل المنوفية تحت إشراف المهندس / أحمد عرفه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تدارس قصائد مولانا الشيخ وكلام الصالحين عموما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم



المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 10/06/2011

مُساهمةموضوع: تدارس قصائد مولانا الشيخ وكلام الصالحين عموما   الجمعة يونيو 10, 2011 8:59 am

يخاف بعض الأخوان من الدخول فى كلام الصالحين بدعوى أن مولانا الشيخ اكد على عدم الخوض فى علوم الحقيقة لتلافى الفتن والأختلاف فى التدارس, فما رأيكم فى هذا الأمر ولاسيما أن كلام الصالحين يحمل وجوه كثيرة ولو أخذ بظاهرة فقط لكانت الأشكالات أكبر ز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
osama



المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 25/05/2011

مُساهمةموضوع: رد: تدارس قصائد مولانا الشيخ وكلام الصالحين عموما   الإثنين يونيو 13, 2011 6:55 pm

ابراهيم كتب:
يخاف بعض الأخوان من الدخول فى كلام الصالحين بدعوى أن مولانا الشيخ اكد على عدم الخوض فى علوم الحقيقة لتلافى الفتن والأختلاف فى التدارس, فما رأيكم فى هذا الأمر ولاسيما أن كلام الصالحين يحمل وجوه كثيرة ولو أخذ بظاهرة فقط لكانت الأشكالات أكبر ز

أخى الحبيب لقد قرأت طرحك و لقد تعجبت فيه ! فقولك يا اخى الحبيب ان بعض الاخوان يخافون من الدخول فى كلام الصالحين بدعوى ان مولانا الشيخ اكد على عدم الخوض فى علوم الحقيقة لتلافى الفتن و الاختلاف فى التدارس .

ثم تسأل من بعد ذلك بقولك ( فما رأيكم بهذا الامر )?

و هنا كان تعجبى فهل يكون للمريد رأى فى أوامر شيخه و نواهيه له ؟

فلعلك هنا تتفق معى ان هذا ليس هذا من اصول اهل التصوف . فإن نهانا الشيخ عن الدخول فى كلام الصالحين فانا قد انتهينا .

ولكن السؤال هنا

هل نهانا شيخنا بالفعل عن الدخول فى كلام الصالحين كما يدعى البعض أم انه امرنا بطرق كلام الصالحين و الدخول اليه و فيه و استخلاص الجواهر منه ?

يجيبنا عن هذا كلام شيخنا فهيا بنا نعرض سؤالك و سؤالى على كلام شيخنا و لنرى ما هو الجواب .

اولا :
الزعم بان الشيخ اكد على عدم الخوض فى علوم الحقيقة لتلافى الفتن و الاختلاف فى التدارس .
فهل كلام الشيخ حق و علوم الشيخ هى علوم الحقيقة ام لا؟


يجيبك مولانا الامام فخر الدين الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى فى ديوانه شراب الوصل فيقول :


1/53 الحـــــق مــــــا احبــــــوه منـــــــ ** ــظومـــاو لســــت بشـــــــــاعـر
236/1 و قــــولى حــق اولا ثم اخــــــــرا ** و ما كان صياح الأباطل مسكتى
312/1 فالحـق مــــا قلنــا معينــا نابعـــا ** لاينتهى قــد أخبــــرت بـــــائيتى
6/42 أقــــول الحق ان الحــق قــــولى ** و غير الحــــق ينقص او يــــــــزيد
4/52 إذا قلنــــــــا فتحقيـــــق و حـــق ** و لا يغنى عن التحقيــــــــق ظن
36/2 لو أن من خطب الحقيقة جاءنى ** فبلا عنـــــاء عندهــــا يلقـــــــانى
16/77 لكــن حقــــــا جئته من علمنــــا ** كتموه حتى خـــاض فيه المــجرم
25/56 تــــــــأدب لا تدثرهــــــا خفـــــــاء ** فإن الحــــق ما شئنــــا و قلنـــــا
16/41 ألا فلتعلمــــــــــــــــــــوا اميــــــن ** و انى فى الحقــــائق مذ ولــــدت
17/76 لسنا سوى أهل الحقائق يا فتى ** و الــــدين عند الله حسن المقصد
17/7 و اعلم بنى بـــــأن قولى صــادق ** فأنا و آلى بالحقــــائق نــــاطقين


فإذا خلصنا مما سبق بأن كلام الشيخ حق و ان علومه هى علوم الحقيقة .
فعند هذه النقطة ان كان صح الزعم بان الشيخ ينهانا عن الخوض فى علوم الحقيقة فانه بالتأكيد سوف ينهانا عن كلامه و علومه و عن التدارس فيها .


الا انه يا اخى الفاضل و بنظرة بسيطة على كلام مولانا الشيخ تجد أن الامر بخلاف ماذكرته على لسان البعض اختلافا ليس بهينا حتى يلتبس الامر علينا و لكنه اختلافا بينا حتى ينجلى الحق الينا .

فمولانا الشيخ قد أمرنا بالتدارس فى علومه و اقواله و أعلى من شأن من يقومون بالتدارس و لام من تقاعسوا عنه .
فتجد مولانا الشيخ يحثنا على التدارس و يثنى على المتدارسين فيصفهم بالأحباب فيقول رضى الله عنه:

9/47 يتدارس الأحباب فيما بينهم قولى ** وإنــــــى بينهـــــم عطـــــــــــاء
11/27 و لى نظم در و الجواهر منطقى ** وفيهن للراجى النجاة مكاسب
27/32 فتلك أحباء الســـلامة فى اللقــا ** نفائس در عتقت من يصونهــــا

و تجده رضى الله عنه يأمرنا و يوجب علينا التدارس فيقول :

6/73 و حق عليكم بعد ما امليته ** ورود صفى تطلبون حقيقة
20/78 فتدارسوها لا قراءة عابر ** مستعبر فيها يفند قولها

ثم تجده رضى الله عنه يلوم هاجروا التدارس بلوم كم هو أليم على قلوب المحبين لحضرته فيقول :

6/74 و قلت تدارسوا فالخير جم ** و بيت الله ذا رحب الرحاب
7/74 فلم تتدارسوا لكن جعلتم ** من المنظوم بعضا كالسباب
8/74 فأين تدارس الاحباب قولى ** و أين السعى فى كشف النقاب

و يقول أيضا :

41/41 نسيتم بل تناسيتم كلامى ** كأنى بالحقائق قد هزوت
فبعد كل ما ذكرنا يمكن ان نصدق أن مولانا الشيخ قد نهانا عن التدارس و الخوض فى علوم الحقيقة لا و الله فان هذا كلام يصعب على العقل و القلب تقبله .
و قد حذرنا مولانا ممن يقولون بهذا القول . فيقول رضى الله عنه :

14/77 عصبوا عيون احبتى عن مشربى ** حتى نسوا ما منه خاف المسلم
17/77 شقت عليهــــــم طاعتى فتعللوا ** يتلمسون مخارجـــــا لا تـــــــرقم

هذا عن الشق الاول من طرحك.
اما عن الشق الاخر و المتعلق بكون كلام الصالحين يحتمل عدة اوجه و لو اخذ بظاهره فقط لكانت الاشكالات اكبر .
فانى اوافقك تماما فى قولك هذا .

فقد اخرج البخارى فى صحيحه فى كتاب الانبياء ان سيدنا ابراهيم جاء الى سيدنا اسماعيل فلم يجده( فَسَأَلَ امْرَأَتَهُ عَنْهُ فَقَالَتْ خَرَجَ يَبْتَغِى لَنَا . ثُمَّ سَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ وَهَيْئَتِهِمْ فَقَالَتْ نَحْنُ بِشَرٍّ ، نَحْنُ فِى ضِيقٍ وَشِدَّةٍ . فَشَكَتْ إِلَيْهِ . قَالَ فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِى عَلَيْهِ السَّلاَمَ ، وَقُولِى لَهُ يُغَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِهِ . فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ ، كَأَنَّهُ آنَسَ شَيْئًا ، فَقَالَ هَلْ جَاءَكُمْ مِنْ أَحَدٍ قَالَتْ نَعَمْ ، جَاءَنَا شَيْخٌ كَذَا وَكَذَا ، فَسَأَلَنَا عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ، وَسَأَلَنِى كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا فِى جَهْدٍ وَشِدَّةٍ . قَالَ فَهَلْ أَوْصَاكِ بِشَىْءٍ قَالَتْ نَعَمْ ، أَمَرَنِى أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ السَّلاَمَ ، وَيَقُولُ غَيِّرْ عَتَبَةَ بَابِكَ . قَالَ ذَاكِ أَبِى وَقَدْ أَمَرَنِى أَنْ أُفَارِقَكِ الْحَقِى بِأَهْلِكِ . فَطَلَّقَهَا ، وَتَزَوَّجَ مِنْهُمْ أُخْرَى ، فَلَبِثَ عَنْهُمْ إِبْرَاهِيمُ مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ أَتَاهُمْ بَعْدُ ، فَلَمْ يَجِدْهُ ، فَدَخَلَ عَلَى امْرَأَتِهِ ، فَسَأَلَهَا عَنْهُ . فَقَالَتْ خَرَجَ يَبْتَغِى لَنَا . قَالَ كَيْفَ أَنْتُمْ وَسَأَلَهَا عَنْ عَيْشِهِمْ ، وَهَيْئَتِهِمْ . فَقَالَتْ نَحْنُ بِخَيْرٍ وَسَعَةٍ . وَأَثْنَتْ عَلَى اللَّهِ . فَقَالَ مَا طَعَامُكُمْ قَالَتِ اللَّحْمُ . قَالَ فَمَا شَرَابُكُمْ قَالَتِ الْمَاءُ . فَقَالَ اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِى اللَّحْمِ وَالْمَاءِ . قَالَ النَّبِىُّ - صلى الله عليه وسلم - « وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ يَوْمَئِذٍ حَبٌّ ، وَلَوْ كَانَ لَهُمْ دَعَا لَهُمْ فِيهِ » . قَالَ فَهُمَا لاَ يَخْلُو عَلَيْهِمَا أَحَدٌ بِغَيْرِ مَكَّةَ إِلاَّ لَمْ يُوَافِقَاهُ . قَالَ فَإِذَا جَاءَ زَوْجُكِ فَاقْرَئِى عَلَيْهِ السَّلاَمَ ، وَمُرِيهِ يُثْبِتُ عَتَبَةَ بَابِهِ ، فَلَمَّا جَاءَ إِسْمَاعِيلُ قَالَ هَلْ أَتَاكُمْ مِنْ أَحَدٍ قَالَتْ نَعَمْ أَتَانَا شَيْخٌ حَسَنُ الْهَيْئَةِ ، وَأَثْنَتْ عَلَيْهِ ، فَسَأَلَنِى عَنْكَ فَأَخْبَرْتُهُ ، فَسَأَلَنِى كَيْفَ عَيْشُنَا فَأَخْبَرْتُهُ أَنَّا بِخَيْرٍ . قَالَ فَأَوْصَاكِ بِشَىْءٍ قَالَتْ نَعَمْ ، هُوَ يَقْرَأُ عَلَيْكَ السَّلاَمَ ، وَيَأْمُرُكَ أَنْ تُثْبِتَ عَتَبَةَ بَابِكَ . قَالَ ذَاكِ أَبِى ، وَأَنْتِ الْعَتَبَةُ ، أَمَرَنِى أَنْ أُمْسِكَكِ .)

فانظر كيف ان سيدنا اسماعيل لم يأخذ كلام ابيه عليهما السلام من ظاهره فقط وانه لو كان فعل لكانت الاشكالات اكبر كما ذكرت .

و لقد كان لنا فى كلام إمام الصالحين سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم اسوة فى ذلك .
فعندما كان يسمع حضرته من صحابته الكرام كلاما عاديا على اسماع الناس كان يسألهم عن معنى كلمة ما فيأخذونها على ظاهرها فيجيبهم النبى صلى الله عليه و سلم بوجه اخر للكلمة لم يأت على بالهم و ذلك ربما ليعلمنا صلى الله عليه و سلم انه عندما يتكلم الصالحون و اهل العلم الربانى فانهم قد لا يرمون الى معنى الكلام القريب او للفهم المباشر للمعنى و لكن قد يرمون الى ما هو اعمق من ذلك فكلامهم دائما ما يكون حمالا لوجوه عدة .
و نذكر هنا بعض الامثلة على ذلك :

فقد اخرج الترمذى و بن حبان ابى يعلى و الحاكم فى المستدرك عن سيدنا عن عبد الله بن علي بن حسين بن علي بن أبي طالب عن أبيه عن حسين بن علي بن أبي طالب قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:
البخيل الذي من ذكرت عنده فلم يصل علي.
[justify][size=18]و اخرج ابى يعلى فى مسنده عن سيدنا انس بن مالك رضى الله عنه قال : وقف رسول الله صلى الله عليه وسلم على مجلس بني سلمة فقال : (( يا بني سلمة ، ما الرقوب فيكم ؟ )) قالوا : الذي لا ولد له . قال : (( بل هو الذي لا فرط له )) . قال : (( ما المعدم فيكم ؟ )) قالوا : الذي لا مال له . قال : (( بل هو الذي يقدم وليس له عند الله خير )) .
و اخرج الامام مسلم فى صحيحه عن سيدناعبد الله بن مسعود، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((ما تعدون الرقوب فيكم؟)). قال: قلنا: الذي لا يولد له. قال: ((ليس ذاك بالرقوب، ولكنه الرجل الذي لم يقدم من ولده شيئاً)). قال: ((فما تعدون الصرعة فيكم؟)). قال: قلنا: الذي لا يصرعه الرجال، قال: ((ليس بذلك، ولكنه الذي يملك نفسه عند الغضب)).
و اخرج الامام احمد و الترمذى و بن حبان و مسلم فى صحيحه عن سيدنا أبي هريرة رضى الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((أتدرون ما المفلس؟)). قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، فقال: ((إن المفلس من أمتي، يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطي هذا من حسناته وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته، قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم فطرحت عليه، ثم طرح في النار)).
و اخرج البخارى فى صحيحه عن سيدنا أبي هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تسموا العنب الكرم، ولا تقولوا: خيبة الدهر، فإن الله هو الدهر).
و اخرج ايضا عن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ويقولون الكرم، إنما الكرم قلب المؤمن).
و اخرج مسلم فى صحيحه عن سيدنا أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا تسموا العنب الكرم، فإن الكرم الرجل المسلم)).

هذا هو ردى على طرحك يا اخى و ارجو المعذرة ان كنت قد اطلت .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابراهيم



المساهمات : 7
تاريخ التسجيل : 10/06/2011

مُساهمةموضوع: تعقيب على موضوع التدارس   السبت يونيو 18, 2011 9:36 pm

الأخ الفاضل :ـ
ردكم على سؤالى عن التدارس وافى جدا ومقنع ، واذا كان الأمر كذلك فلماذا لانجد فى مصر الأن أو سابقا تجمع لأخوان الطريقة على هذه العلوم طالما أمر بذلك مولانا الشيخ !!! فهذا الحاصل مرجعة لأى سبب ؟ هل هو تكاسل من الأخوان ؟ أم أصرار على عدم الطاعة ؟ حيث تم أستبعاد السبب الذى يحث على هجر هذه العلوم وتجنب الحديث فيها بهذا الشكل وهو أن يكون أمر من المشايخ وذلك بناء على الآيات والأحاديث النبوية الشريفة وكلام الأمام فخر الدين نفسه عن كلامة وكلام الصالحين عموما الذى أوردتموه فى ردكم حيث ذكر حضرته بأن كلامة مشرب الأرواح وأن علمه الموهوب لكن لايلقية شقيا ، فكيف بالله يوصف من يتدارس هذة العلوم بالشقاء حيث أن من يتدارس هذه العلوم ويرتلها يكون فى حصن أمن الشيخ نفسه فهذا أمر محير فعلا ، يتجمع الأخوان فقط على الأمور البديهية والتقليدية والموروثة فى كل الطرق الصوفية أما ما يميزهم من العلوم التى نوه عنها سيدى أبراهيم الدسوقى رضى الله عنه وحان أوانها فلا تجد الا الصد والجفاء أو شرحها بطريقة سطحية لايرقى حتى لشرح قصائد العصر الجاهلى .
ارجو الوقوف على السبب فى ذلك الحاصل .


عدل سابقا من قبل ابراهيم في الأحد يونيو 19, 2011 9:30 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هشام محمد فوزى هاشم



المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 05/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: تدارس قصائد مولانا الشيخ وكلام الصالحين عموما   الأربعاء يونيو 22, 2011 9:39 am

الاخ الفاضل
لقد جاء اوان البحث فى علوم مولانا الشيخ منذ ان تنزلت من 28 سنة
منذ ان قال مولانا الشيخ: انا فى انا انى و انى فى انا رحيقى مختوم بمسك الحقيقة
و هذا الرحيق المختوم قد طال انتظاره لكى يتنزل لالفى حقبة كما قال مولانا الشيخ:
و ما فض الختام لنيل علمى لالفى حقبة طال انتظار
الوجود كله كان منتظرا لنزول علوم شراب الوصل لكن التنزل كان مرتبطا ببداية دولة الختام (الدولة البرهانيه)
و عندما حصل التنزل حصلت الزلزلة المشار اليها فى قول مولانا الشيخ:
و تزلزلت ارض العقول بيا انا ماذا افدتم بعد من تائيتى
لان هذه العلوم هى المشار اليها بعلوم الزلزله التى تنزل قبل القيامة و التى وردت الاشارة اليها فى قول الحق (يايها الناس اتقوا ربكم ان زلزلة الساعة شىء عظيم)
و العلوم كانت مكنوزه (لانها علوم الكتم) الى ان يجىء زمنها و ياتى رجالها و قد اتى رجالها
قال الشيخ: فعلمنا فى خدور لا نفتقها و قد حبيناه قبل الماء و الطين لانه العلم المختوم بالخاتم النبوى قبل الماء و الطين (فافهم)
و العتاب واضح فى كلام الشيخ لانه يقول ماذا افدتم و لم يقل ماذا استفدتم (اى لانفسكم) لان الشيخ يريدنا ان نفيد الخلق من تائيته التى هى مجموع و مجمل فيها علوم و اسرار ديوان شراب الوصل بالكامل كما جمعت اسرار القران كله فى فاتحة الكتاب
الاشكال كله فى انه: شقت عليهم طاعتى فتعللوا يتلمسون مخارجا لا ترقم
لكن لا تحزن فان هناك من ابناء الطريقة من هم عاكفون عليها و يتدارسون فيها منذ يوم نزولها فلا تندم على ما فات و هلم الى العلم الذى قال فيه مولانا الشيخ: و علم يجتنى من بعض علمى لعلم منه سجرت البحار

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Admin
Admin


المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

مُساهمةموضوع: أخي الحبيب   الأربعاء يونيو 22, 2011 1:47 pm

واضح انك محب لشراب الوصل ولتدارسه أما عن اجابة سؤالك أن الاخوان وبالطبع ليس جميعهم يساقوا الى البعد عن هذا المشرب العذب ولذلك عاتبهم الشيخ بقوله :-
[color=green]
يساق الى الهجا أبنــاء عهدي ---------- بأهواء من المتسكعين
ومن يربي القطيعة بين قومي ---------- أكول من ربا المتنطعين
ذروا ما قد تبقى من ربـاكـــــم ---------- ولا ترضوا بماء ليس فينا[
/color]
فمن أكبر الأخطاء طاعة الذين يأمروا الأخوان بهجر شراب الوصل وقد أمر مولانا الشيخ بعدم طاعتهم في هذه الأوامر فقال
فخذوا الكتاب بقـوة وعزيمـــة ------------ ودعوا الذي عن قولنا يتعامى

وقوله رضي الله عنه :-
في حجب أنوار الفرائد غصة ------------ يا آل عهدي لست أنهر سائلي

وقوله رضي الله عنه :-
ان جاءكم قولي فلا تتكبـروا ------------- ولتعلنوا قولي ولا استحياء

فقد أتي الامام بعلمه المكنون ودره المصون في 13 من ابريل عام 1983م يوم الاربعاء الموافق ليلة الأول من شهر رجب 1403هـ ورغب بني عهده في الاقبال عليها وحذرهم من تركها فقال في تائيته :-
حديثي نور لو تلقاه مهتـد ------------- ونار على قلب غدا في أكنة
فكأنه أشار في الشطر الأول من البيت الى أصحاب اليمين الذين هدوا الى الطيب من القول وهدوا الى صراط الحميد فيقول الحق في سورة المائدة ( قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين . يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور باذنه ويهديهم الى صراط مستقيم )
وكأن رضي الله عنه أشار الى من أعرض عن علمه لجهله واحتجابه وميله عن القصد في الشطر الثاني ( الأيسر ) من أهل الشمال لقوله رضي الله عنه ( ونار على قلب غدا في أكنة )
وفي ذلك اشارة الى قول الحق تعالى في سورة الكهف ( ومن أظلم ممن ذكر بآيات ربه فأعرض عنها ونسي ما قدمت يداه انا جعلنا على قلوبهم أكنة أن يفقهوه وفي آذانهم وقرا وان تدعهم الى الهدى فلن يهتدوا اذا أبدا )
وبعد 257 يوما من بدأ تنزل علمه وفي يوم الأحد 25 من ديسمبر 1983 الموافق 21 من ربيع أول 1404 هـ أراد رضي الله عنه أن يجمع شمل بني عهده على علمه لينجوا من فتون مهلكات فقال رضي الله عنه :-
ما الخير في طلب الزيادة بعدما ---------- عشيت عيون والمسامع صمت
ماذا عليكم لو وردتـم مشـربي ---------- وهو الصفي بتجلد وتثبت

يعني ما الخير الذي ترجونه من طلب الزيادة من تنزل العلوم وقد انصرفتم عنها ولم تهتدوا الى حقيقة ما في طيها من علم نافع فعشيت عنها عيونكم والمسامع صمت عن سماع الحق وذلك لقول الحق تعالى في سورة الزخرف ( ومن يعش عن ذكر الرحمن نقيض له شيطانا فهو له قرين ) حتى يقول تعالى في الزخرف ( أفأنت تسمع الصم أو تهدي العمي ومن كان في ضلال مبين ) وفي تفسيرها أن ذكر الرحمن هو ذكر علوم القرآن التي في شراب الوصل لقول الحق تعالى ( الرحمن . علم القرآن )
ومن يعش : أي يتعامى ويتغافل ويعرض عن العلم الذي هو ( ذكر الرحمن ) : أي العلم الذي يذكر فيه الرحمن الذي علم علم القرآن . ومن قرأها (يعش ) : أي غيره يعصب عينيه عن العلم الذي تحيا به الأرواح فيستجيب لذلك بحسب استعداده وطاعته للهجر .
يقول الشيخ :-
عصبوا عيون أحبتي عن مشربي ---------- حتى نسوا ما منه خاف المسلم
ان باطلا جـاءوا بـه من زعمهــم ---------- جهــروا بــه حتى أضــاء المعتــم
لكن حقـا جئتــه من علمنــــــــا ----------- كتموه حتى خاض فيــه المجــرم

ومن ثم قال الحق تعالى في سورة الروم :- ( فانك لا تسمع الموتى ولا تسمع الصم الدعاء اذا ولوا مدبرين : وما أنت بهاد العمي عن ضلالتهم ان تسمع الا من يؤمن بآياتنا فهم مسلمون )
أي : فانك لا تسمع الموتى : أي موتى الجهل ، ولا تسمع الصم أي من صمت آذانهم عن سماع الحق لوقر أصابها نتيجة احتجابهم عن الحق . الدعاء : الدعوة الى الخير وما فيه صلاح قلوبهم وأرواحهم . اذا ولوا : أي أعرضوا وأشاحوا عن قبول هذا العلم والنصح . مدبرين : أي ولوا ظهورهم اليه ولجأوا الى غير الحق فكان في ذلك هلاكهم . وفي ذلك يقول الشيخ في آخر بيت في تائيته :-
وليس بهادي العمي أن ضل سعيهم ---------- فذاك يقينا وارث الراحمية

وقد ألحق بهم الشيخ وصفا آخر بقوله ( ضل سعيهم ) فهم يعتقدون أنه بالأوراد فقط والحضرة مع هجر العلوم والمنهج العذب أن سعيهم صحيح ولكن الشيخ قال : ( ضل سعيهم ) أي هم الأخسرين أعمالا ، يقول الحق تعالى في سورة الكهف ( وعرضنا جهنم يومئذ للكافرين عرضا ، الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري وكانوا لا يستطيعون سمعا . أفحسب الذين كفروا أن يتخذوا من دوني أولياء انا اعتدنا للكافرين نزلا . قل هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا . الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا )
فلم يهتد الكثير منهم الى مراد الشيخ رضي الله عنه من تنزل علمه الفريد 000
الأخ الفاضل == اذا أردت التواصل معنا وحضور حلقات التدارس والدروس في شراب الوصل فهناك دروس يوميه في الأماكن التالية :
منشية الصدر ---- يوم الثلاثاء ================== الجيزة --------- يوم الأربعاء
القليوبية -------- يوم الجمعة ================== الغربية -------- يوم الجمعة
ولعلم سيادتكم درس الثلاثاء بمنشية الصدر يذاع على الموقع مباشرة بعد صلاة المغرب على قناة الموقع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3arafa.yoo7.com
 
تدارس قصائد مولانا الشيخ وكلام الصالحين عموما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع عرفه دوت كوم :: عم يتسائلون-
انتقل الى: